المتابعون

السبت، ديسمبر 17، 2005

كم تبقى من الوقت لموت مشاعري؟؟

كم تبقى من الوقت لموت مشاعري؟؟
يوم..شهر..سنه..عمر
لاأدريــــ
ام هي فقد دفنا بالامس سويا
عند الساعة الخامسة مساء
كل ماكانت تدعيه من حب
وضعناه في تابوت الفراق
ودسسناه في التراب
.
.

جموعا كثيرة
حضرت لالقاء النظرة الاخيرة
ذكريات
خطابات
بعض الهدايا
والكثير من الدموع
.
.

الغائب الوحيد كان قلبــي
ولكني حضرت بدونه
لاستلم شهادة ألمه
لاحمل كل ما تبقى على الأرض من وجع
لأتقبل العزاء
لأبكي هناك دون خجل
لأندب حظي
لامسح على راس جرحي الجديد
لأشطب مفردات كانت في قاموسي
فوداعا لكلمه..انتظار
وداعا ...لـ شوق
وداعا ...لـ عشق
وداعا ...لـ لهفة
ووداعا يا حروف... ح ب ي ب ت ي
.
.

رجعت أدراجي بعد انتهاء المراسم
وإذا بقلبي ينتظرني على أحر من الجمر
فلم أتعرف عليه..
فقد كان أشلاء قلب.
.كان حطام
.كان كطير أصابه قناص
فوقع بعيداً..
فغدا يصارع انفاسة الأخيرة
فما نجي وما ظفر الصياد به
****
رحماك ربي ولطفك بي
فالكارثة اكبر من طاقتي
أعظم من جلدي وصبري
فقد غاب قمري
وغيب الإعياء قلبي
اظلم الكون من حولي
غادرت السحب جزيرتي
.
.

.رحماك ربي ولطفك بي
اللهم خذني إليك
أن كان موتي خيرا لي
اللهم ثبت عقلي أن أبقيتني حيا
******
اتمنى ان تحوز على رضاكم
*****
اجمل مساء اتمناه للجميع

هناك تعليق واحد:

Rajawee يقول...

مشاعرك لن تموت..
فمشاعرها لم تموت..
أجبرت على ذلك..
أن تمثل موت المشاعر..
أتدري..
أنها مشغوفة بك..
تعشقك..
بمنتهى الوجد والصبابة..

حاولت البوح..
بما في قلبها يعتمل..
وما تحمل لك من مشاعر..
قُبلت بالرفض..
والاستنكار..
توجب أن تحميك..
أن تخفيك..
وهذا ما فعلت..
دفنت مشاعرها..
حية..
ملتهبة..
مـتأججة..

لملم فؤادك..
وعش معه..
في سعادة وهناء..
ولتعلم..
بأنها تحبك..
وأنها لك تعترف..
ولكن..
تمنعها الظروف..
من البوح..
والافصاح..
فهي على حال..
لا تستطيع..
مواجهة المجتمع..

لا تيأس..
ولا تنخدع..
كما سينخدع باقي البشر..

مشاعرها..
حية..
ملتهبة..
متقدة..
بهواك..
فقط..
كن قربها..
وزر قبرها..
لا تتركها..
ولا تنهزم..