المتابعون

الخميس، يونيو 16، 2011

خربشات الخميس


قـــهـــ////ــر
/
عندما تلتقي عينانا
ويدق قلبي بي
من رائسي الى قدمي
وكأني وبكل جسدي
قد اصبحت قلب امامكِ
عندها
ارتجف ضجراً
اختنق غيضاً
أخجل من نفسي
أصغر في عيني
أحدث نفسي
ا ألي هذا الحد
أنت مغرم بها
ألازلت تعشقها
ماهذا الجنون
:
يا انت
اسمع صوت عيناها
وهي تقول
تقول
مسكين هذا الشيئ
لم يفتى يحلق
بحناح الحلم
لم ينفك
يصارع الوهم
ليحيى حب من عدم
الم يتعب اللم
الم يسئمُه الالم
الم يشعر بــ الندم
على ما فات من عمره

.

.

تقول
ماذا يريد هذا العنيد
أيطمع أن ازيد
فقد اُرتُكِبت
كل السخافات
بل كل الحماقات

بحقه
ولم يزده مني الفرار
الا صلابة واصرار

.

.
تقول
اشفق عليه
ولكن ليس لي
من الامر شي
لانقاذ هذا الشيئ
:
الم تسمع
الا تعقل
الى متى يا قلب
عد عن غيك
كفاك جروح
كفاك جروح
تبً لهذا الطموح

سحقاً لهذا القلب اللحوح
**
*
**

خربشيات
/
حين أشتاقك
أغمض عيني بشدة

وتمر علي

ضحكاتهم ،كلماتهم، عيناهُم الغاضبه

عناقهم الخائف

أفتح عيني وأتظاهر

أن كل ما مضى كان حلما لا اكثر

أنفث يساري وأستعيذ ثلاثا

اللهم إني أعوذ بك من ذكراهم بعد رحيلهم

اللهم إني أعوذ بك من إنتكاسات الشوق

وغلبة الذكريات

وضعف الصبر

وهشاشة القلوب
*

هي تقول

.

.
من يستحقني

هو رجل لن ينتظر فرصة مني

بل سوف يخلق فرصته بنفسه

سيفعل المستحيل لأجلي

سيرسم لي ما تبقى من حياتي معه

سيجعلني أول أولوياته

وسيخطط لحياة تجمعنا سوياً

ليحظى بي إلى جانبه لبقية سنين العمر

فإن لم يفعل ذلك

فهو ليس من يستحقني بكل تأكيد

*
اجْعَلِ حَياتِك وَرْدَةٌ بَيْضَاء
بحياة جديدة..و أمل موعود
ولون جذاب..وإبداع وليد
اجْعَلِ حَياتِك وَرْدَةٌ بَيْضَاء
بخفتها
ورونقها
وشفافية لونها
بعطرها الفواح..كرائحة الوفاء

.

.

اجْعَلِ حَياتِك وَرْدَةٌ بَيْضَاء
تشق طريقها نحو السماء
لتعانق نجوم الإبداع
وترسم أعذب معاني
المحبة....والسعادة
والسلام في قلوب الأنام
تعـــطي
ولا تنتظر العطاء
تبتـــسم
ولا تنتظر الابتسام
تــــزرع
ولا تنتظر الحصاد

.

.
اجْعَلِ حَياتِك وَرْدَةٌ بَيْضَاء
تبسط أوراقها الخضراء المخملية
فتتزحلق نسمات الصباح

وقطراته الندية
مكونة طاقة إيمانية
فتعكسها إشارات ذاتية
وتحولها قوة أخلاقية

إبداعية ..في حياتك اليومية
.

.

اجْعَلِ حَياتِك وَرْدَةٌ بَيْضَاء
حدد هدفك ..و أطلق سهام يومك

وحياتك..نحو عملك
بجدك واجتهادك
وتوكل على خالقك
وثق بنفسك
عطاءك
انجازاتك
وإبداعاتك
وتذكر بأنك وردة بَيْضَاء
تشق طريقها
نحو سماء الحياة
و التميز..و العمل..والارتقاء
فلا تنسي
ان تجْعَلِ حَياتِك وَرْدَةٌ بَيْضَاء

&

السعيد - كل السعيد – من يقنع بمطلق المتعة

بدل أن يطلب المتعة المطلقة

.
.
السعادة لا تهبط عليك من السماء

بل أنت من يزرعها في الأرض

.

.
أفضل حالات السعادة

هي ما تنسجم مع

عقلك وقلبك وجوارحك

.

.
كن سعيداً و أنت في الطريق إلى السعادة

فالسعادة الحقة هي في المحاولة

وليست في محطة الوصول
.

.
عندما تتمتع برضا النفس

فإن أصغر الأشياء تمتعك

أما عندما تفقد ذلك

فإن أكبر المتع تعجز عن إمتاعك

.

.
لا تقلق بشأن ما ليس لك عليه من سلطان

فالقلق يستحيل

أن يحل مشكلة حلها ليس بيدك

&

أخرج آهات نفسك

فأن دخانها أن بقي محصوراً فيك

خنق قلبك وعقلك وضميرك جميعاً

&
يعبر الطفل بابتسامته الصادقة

عن سعادة يعجز كل علماء النفس

عن شرحها وتوضيحها
&

هــنـآك ..أُنــآس تصآدفهـم

وتشآهـدهــم ..قـــد يــكــونون أمــآمك .. شــي

ومــن خـلفـك شي

أو مــن خــآرجهــم شــي

ومـن دآخلهـم شـي آخـر

فلا يغرك

مزاح أحدهم قد يمازحك وهو أنسآن مهموم

يسعدك ولا يجد من يسعده

&

لا يغرك

سعآدة الظآلم بدنيآه فهنآك مظلوم

يتحسب و رب يجيب الدعآء

ولا يغرك

رحيل من خآنك وطعنك بالوريد

فسوف ترجع له الخيانة من غيرك

&
المودة و الجفاء

هما حدان لسيف قاطع
فالتاريخ يوضح لنا
أن المودة أقوى من الكراهية
و المودة هي نقطة أنطلاق جيدة

لمحاربة الشر في هذا العالم
و مساندة قوى الخير
و لا يعني أن يكون الإنسان ودوداً أن يكون ضعيفاً
لا يعني إزاله جميع الحدود
لا يعني الفشل في التـفرقة بين الصواب و الخطأ
أو السماح للآخريـن باستغلاله
إنما يعني أنه مهما حدث لك فإنك تـظل إيجابـياً و منفتحاً
على العالم
ألا تـتخذ رد فعل عدوانياً حتى عندما تواجه بمثـله
ألا ترد على الوضاعة أو الحقارة بمثـلها
أمض قدماً في طريق الحب و المودة
أبــدأ من اليــوم
&
اطلب دائما التواضع مع السمو والعلو

والعلو شيء والتعالي شيء آخر

فالأول حقيقة والآخر خيال

وما اجمل العلو إذا صاحبه التواضع

**

*

**


قالت وقلت

/

تسأل عن الحب كأنها لاتدري
.

.
قلت: إن الحب أنوعٌ تعلو وتدني
قالت: أناشدك أي نوعٍ من الحب تعني
قلت: تعالي نذكر أنواع الحب أنا وأنتي
قلت: الحب مقامات فهو حياتي وموت
قالت: وحبيب للشهوات يبيع ويشتري
قلت: وحبيب للمحب بعمره يفتدي
قالت: وحبيب يحب ويعلم أن الحبيب لايدري
قلت: وحبيب صادق الوفاء والوعد
قالت: وحبيبان يحبان بالعينان والدمع يجري
قلت: وحبيبان متقاربان في الأفكاري

قالت: وحبيبان فرقت بينهما المسافات والأقداري
قلت: وحبيب يكتوي بجمر الفراق والشوق
قالت: وحبيباً يدنس الحب متاعاً ومالاً وزخرفي
قلت: وحبيب في الله وهذا أصدق الحبي
قالت باكية أي نوعٍ أنت تظهره أو تخفي
.

.
مسحت دمعتها الحزينة في يدي
.

.
قلت: ساعٍ لأشتري رضاكِ بأي ثمني
قالت: أرجوك بحديثك لاتخدع قلبي
قلت: فداكِ العمر ويبتسم ثغركِ
قالت: أحب صدقك ومعرفتك عن مابجوفي
قلت: قلت أصغي وخذي النصيحة مني
الحب أوله نظراتٌ وابتساماتٌ وخفقان قلبٍ
والفتاة بفطرتها الحب والعطفِ

**

*

**


اخر المشوار

/

لماذا أصبح الحزن مرآة قلبي؟

يعكس جروحي على روحي

لتبث الألم في نفسي

وتشيع جثمان سعادتي بعد أن ودعتها أفراحي

ليستقر الجرح فيها

لماذا أصبح الدمع ماء حديقتي؟

يسقي أزهار شبابي الذبول

ليتركها بلا أوراق يتشرب جذورها اليأس

الذي استمده من نزف ضلوعي

لماذا أصبحت السعادة أملي البعيد؟

تلوح في الأفق معلنة رحيلها

لتحجبها الغيوم وتتوارى بين مجرات الفضاء

لتسكن أحد الكواكب الحزينة مبتعدة عني

لماذا سكن الألم كراسة حياتي ؟

يعبث بين شريينها

ينزع أوردتها ويخدش نبضها

ويرسم أشباح تحوم داخلها

فتتلمس خيوط السعادة الباقية

لتخط عليها بألوان السواد

أنواع الحزن

لماذا من احببناهم وتأملنا خيرا فيهم ؟

خذلونا واهدونا جراحهم بعد ان داويناها

كيف سكنو قلوبنا ؟

ولم يسمعوا نبرات الحزن فينا

ولم يرو الدمع يحرقنا والحسرة تقتلنا

كيف أحبونا ونسونا عندما تذكرتنا الأحزان

وضمتنا الأوهام وحضنتنا الألآم

الم يراني من سكن قلبي وخط اسمه في شرياني

كيف وقعت في حزني

وغرقت في دمعي وتخلى عني

الم يرى دمعي وأهاتي

الم يسمع صرختي ووناتي

الم يحس في انفاسي وهي تحترق

وتنطفئوفي صوتي وهو يخترق الأفق

أين حبيبي

الم يسمع قلبي وهو يناديه ويستغيث فيه؟

الم تحرقه نظرتي الم يتذكر بسمتي الم يمر طيفي يدعب قلبه

هل راى من نادى بحبه وهو يصيح

حتى رحل دون أن يعرف

لمــاذا كل هذا ؟

لمـــــــــــــــــــــــــــاذا؟؟؟؟
**

*

**

الى اللقاء في الاسبوع القادم أن شاء الله

واجمل صباح اتمناه للجميع

هناك 10 تعليقات:

زحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ يقول...

باذخُ بهذهِ المقطوعةُ وأكثرَ
أرىَ لكتاباتكَ أكبرُ من أن تكون خربشاتَ
هيِ أقربُ لـإقصوصةِ أو مقطوعةً
فحلةُ التميزَ لها وجدتَ >3
طِبتَ

زمان متغير يقول...

السلام عليكم اخ خالد احيييك على روعة اختيارك بصراحة اعجز عن التعبير عن مدى اعجابي ...واصل

زمان متغير يقول...

من يستحقني

هو رجل لن ينتظر فرصة مني

بل سوف يخلق فرصته بنفسه

سيفعل المستحيل لأجلي

سيرسم لي ما تبقى من حياتي معه

سيجعلني أول أولوياته

وسيخطط لحياة تجمعنا سوياً

ليحظى بي إلى جانبه لبقية سنين العمر

فإن لم يفعل ذلك

فهو ليس من يستحقني بكل تأكيد

زمان متغير يقول...

عجبتني من يستحقني خاطرة تستحق تقديم التميز لصاحبها

Raja يقول...

هل هكذا يكون الحب؟
أحد يدري.. وأحد لا علم له..
فانت تعشقني..
وانا عنك لم أكن أدري
وأعشقه..
وهو بهواي لا يدري..
ويعشقها..
وقلبها لسواه من بدري..
حلقة مفرغة..
ندور فيها..
كسلسلة..
أم كخطوط متوازية؟
لا نلتقي...
فكل له عالمه..
وأفكاره اللامتناهية
كل له حلم..
اخرنا لا يعيه
فهذا يحلم بقبلة..
وذلك بلمسة..
واخر بنظرة حانية..
ولكن للأقدار..
في منع لقائنا حكمة..
لا نعلم ما هي..
فعلينا بالصبر..
وتطبيب الجراح الدامية


رجاوي

gold يقول...

مراحب اختي زحمة حكي

من ذوقكِ العذب اصبحت اكبر

لتعانق هامتكِ الادبية

كل الشكر

على تشريفي بالحضور والتعليق

واجمل مساء اتمناه لكِ اختي

gold يقول...

مراحب اخت زمان

حضور مشرق كالعادة

بـ تشجيع ودعم اتمنى

ان اكون في محلة

لكِ منى التقدير جله

زاجمل مساء اتمناه لكِ

gold يقول...

مراحب مرة اخر زمان

اضم صوتي الى صوتك

بتقديم التميز لكاتبة

خاطلرة من يستحقني..

وان كنت في الحقيقة اجهل

مكن ابدعتها

.
.
طاب مسائكِ اخيه

gold يقول...

مراحب رجاوي

اعدت القرائة مرارت ومرات

ل خاطرتكِ لاعلاه

وفي كل مرة اجد فيها شيء جديد

يحفزني لاعادة القرائة

حتى غدوت عاجز عن المجارة

والرد بخاطرة تحمل كل ما كان

في عزفكِ من بلاغة وبديع

لذا قررت الانزواء جانباً

والاكتفاء بــ التصفيق

واعادة القرائة مرات ومرات

كل الشكر على هذا الحضور

او اهداء الحضور

واجمل مساء اتمناه لكِ

همس الروح يقول...

رائعه هي الكلمات ^_^