المتابعون

الاثنين، مايو 23، 2011

أسلاميات الاثنين

إذا صلى الإنسان قبل الوقت جهلاً فما الحكم؟

الجواب: صلاة الإنسان قبل الوقت لا تجزئه عن الفريضة لأن الله تعالى يقول


( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً)


(النساء: من الآية103)


وبين النبي صلى الله عليه وسلم هذه الأوقات في قوله


((وقت الظهر إذا زالت الشمس))


205 الخ الحديث


وعلى هذا فمن صلى الصلاة قبل وقتها فإن صلاته


لا تجزئه عن الفريضة لكنها تقع نفلاً بمعنى أنه يثاب عليها ثواب نفل


وعليه أن يعيد الصلاة بعد دخول الوقت


.


والله أعلم


.
الشيخ محمد بن صالح العثيمين

هناك 3 تعليقات:

زمان متغير يقول...

روعة روعة اخي والله اصبحت مدمنة على اناملك لصدق مشاعرها والخميس اصبح عندي موعد ضروري لالتقي بنبع احاسيس صادقة ومعبرة ومؤثرة التي تمس ولو بالقليل قارئها


تقبل مروري

gold يقول...

مراحب اختي زمان متغير

الله لا يغير علي هذا الحضور وهذا الدعم

وشهادتكِ وسام اضعه على صدري

واتحسسه كلما شعرت بــ ضيق لا شعر

بـ النشوة والفرح..

ووجودكِ فيض من كرمكِ

واجمل صباح اتمناه لكِ

المتحدة لخدمات الانترنت يقول...

So Niiiiiice,,, :)
http://www.un4web.com