المتابعون

الخميس، أغسطس 04، 2011

رمضانيات 2

الفطر في نهار رمضان بدون عذر
/
الفطر في نهار رمضان دون عذر من أكبر الكبائر

ويكون به الإنسان فاسقاً ، ويجب عليه أن يتوب إلى الله

وأن يقضي ذلك اليوم الذي أفطره

يعني لو أنه صام وفي أثناء اليوم أفطر بدون عذر

فعليه أن يقضي ذلك اليوم الذي أفطره

لأنه لما شرع فيه التزم به ودخل فيه على أنه فرض

فيلزمه قضاؤه كاملاً ، أما لو ترك الصوم من الأصل متعمداً

بلا عذر الراجح أنه لا يلزمه القضاء، لأنه لن يستفيد منه شيئاً

لأنه لن يقبل منه ، فإن القاعدة: أن كل عبادة مؤقتة بوقت معين

فإنها إذا أخرت عن ذلك اليوم المعين بلا عذر

لن تقبل من صاحبها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم

من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد

ولأنه من تعدي حدود الله عز وجل

وتعدي حدود الله تعالى ظلم ، والظالم لا يقبل منه

قال الله تعالى

( وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)

(البقرة: 229)

ولأنه لو قدم هذه العبادة على وقتها أي

فعلها قبل دخول الوقت لم تقبل منه

فكذلك إذا فعلها بعده لن تقبل منه إلا أن يكون معذوراً

.

.
الشيخ محمد بن صالح العثيمين

هناك تعليقان (2):

Eslam Ghoneim يقول...

بارك الله فيك

خالد يقول...

تقبل الله منا ومنك صالح الاعمال

ومشكور على التعليق