المتابعون

الخميس، فبراير 16، 2012

خربشات الخميس

ذيـِ عادتك

/

أجيك ضامي للقاء

واروي ضماي

بـغيابتك
ذي عادتك

اسمع من الاعذار الف

وادري واصدق

كذبتك

ذي عادتك

ما همك الا نفسك

ياما شكت لي مرايتك

:

.

ذي عادتك

تنسى الوعد

ويادوب

تذكريني بعد

كنَ الليالي

حدتك

ذي عادتك

تنساني دايم في الفرح

واسمَي مع طاري الحزن

ذكري ملازم

دمعتك

ذي عادتك

اتشك دايم في غلاك

وانه خذا قلبي سواك

وملزوم اقدر

حالتك

:

.

ذي عادتك
تسوي كل اللي تبيه

وان قلت بـ ارحل

قلت ليه!!؟

وش هو اللي مني تحتريه

ومن هو انا في

دنيتك

ذي عادتك

اكتب على شانك

وابوح

وابني بأمالي

صروح

ومانابني غير

الجروح

مشغول ..هذي .. حجتك

ذي عادتك

:

.

تبيع من هو يشتريك

وميت على قولت ابيك

وانت بعيد

تبخل عليه

بجيتك

ذي عادتك

:

.

مليت من طبعك خلاص

يارب ودي بــ الخلاص

ضاع العمر فـ دنيتك

وانت ابد

ذي عادتك

ما تدري عن حال

اليتيم

وعندك ثقة انه

حليم

بس الزمن دار وتغير

وباع الصبر

ومحبتك

خلك ملازم عادتك

**

*

**
خربشيات


/

كل رأس به صداع

. .

هذا مثل تضربه العر لكل من كان ذا رياسة

او مكانه, فيرون أنه لا بد له من تلك الضريبة

بحيث يصيبه من الاساءة وسء الظن ما يصيبه

لأن مكانته تفرض عليه أن يعامل أناساَ ذوي

طبائع مختلفة, وامزجة متابينه فينتج من جراء ذلك أذى

.

.

ولكن الذي يوطن نفسه على ذلك يصبح ذلك الصداع

جزءَ لا يتجزأ من حياته, فلا يبالي به ولا يشتكي

وتلك مرحلة تحتاج الى تدريب ومراوضة اللنفس

ولا يستغني عنة ذلك التوطين من كأن أباَ او معلماَ

او مديراَو او قاضياَ او رئيساَ

لأن مل اولئك محتاج الى توطين نفسه على ملاقاة

الأذى الذي لا بد منه لكل من اتصف بوصف الرأس

:

د. محمد بن ابراهيم الحمد

*
تمتع بما يسهل عليك

وتحمل ما يجب عليك

*

يمكن ان تصنع الجمال

حتى ن الحجارة التي توضع لك

عثرة في الطريق

*

أي شيء يمكنك القيام به

او تحلم بالقيام به فأبدأ به

*

من الخطأ أن تكون الامور

الاكثر أهمية
تحت رحمة الامور الاقل اهمية

*

الحكمة

غالباً ما تكون أقرب نخضع

مما هي عندما نشمخ

*

لا يكفي ان تساعد الضعيف على الوقوف

بل ينبغ أن تسنده بعد ذلك

*

ليس اسوأ من معلم لا يعرف سوى

ما يجب ان يعرفه التلاميذ

*

يمكن للابناء ان يولدوا مؤدبين

لو كان اباؤهم كذلك

*

في القسم الاول من الليل راجع اخطائك

وفي القم الاخير راجع اخطاء سواك

اذا ظلَ لك قسم اخير

*


من الحكمة أن تستعمل زيت التأدب المهذب

لتليين آليات الصداقة

*

وضوح الغاية عند الانسان

يسبب له الاطمئنان والسعادة

*

ما لا تستطيع فهمه بالكامل

لا تستطيع السيطرة عليه

*

يموت الجبناء مرات عديدة

قبل ان يأتي اجلهم

أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة

*

يساعد الملل المرء على اتخاذ قراراته

*

الكثير يعطون مالم يحققوه اكثر من قدره

ويقللون من قدر ما حققوه

*

أكبر خطاء يرتكبه الناس في الحياة

أنهم لا يحاولون أن يقتاتوا مما يستمتعون بفعله
*

كل فكرة من افكارك هي لبنة تضيفها

اما الى قصر سعادتك او الى قبر تعاستك
*

تطوير الذات وتغييرها للافضل

يشبه صعود السلم

حيث يستلزم منك خطوات متتابعة

لتصل للقمة

وهذه الخطوات لا بد أن يصحبها

رغبة للتمتع بالثمرة

والقوة اللتغلب على المشاق التي قد تواجهك

*

من المهم الانتباه للحظات الجميلة

واهم من ذلك محاولة صناعتها

**

*

**

قالت وقلت

/

قالت: أتلك عاداتي

قلت: نعم

قالت: كلها!!؟

قلت: وأكثر

قالت: لماذا اذا صبرت علي

قلت: لأني كُنت اُحبكِ

قالت: كنت!!؟

قلت: نعم

قالت: والآن!!؟

قلت: لا اعلم

قالت: لم افهم

قلت: تعبت

قالت: الا استحق ان تتحمل من لجلي!!؟

قلت: الى متى

قالت: الى ان يصلُح الحال

قلت: اذا فعلت فـ سـ أكون في عداد الموتى

**

*

**

ألمحطة ألاخيرة

دئما ما ينصحنا الحكماء وكبار السن

بالحرص على الادخار والتوفير وحفظ القرش

الابيض لليوم الاسود

وهي نصيحة ذات بعد استراتيجي في غاية الاهمية

ولكننا وللاسف قلما نجد ناصحا بالاختفاظ

بذكريات الفرح في حياتنا

لنجالد بها الايام السود

ونحتمي يها في لحظات الضيق والكرب

التي لا توفر بشر

فالأموال لو ادخرت والجواهر لو كنزت

ربما لا تكفي لإسعادنا ونشر البسمة على الشفاه

فالبشر يركزون على النتع الحسية

وفاتهم أن هناك متعاَ اروع

وهي متع الفكر واللذائذ المعنوية

لذا ما اروع ان نجمع

اللحظات السعيدة

والذكريات الجميلة

فحاجتنا الى تلك الذكريات

اكثر من حاجتنا للنقود

: د.خالد بن صالح المنيف

**

*

**

الى اللقاء في الاسبوع القاد اأن شاء الله

وأجمل صباح اتمناه للجميع

هناك تعليقان (2):

zhjs يقول...

فيي غــأآيه الرووووعه

خالد يقول...

حضوركِ اروع اختي

واجمل مساء اتمناه لكِ