المتابعون

الخميس، يونيو 23، 2011

خربشات الخميس

أنســ؟؟؟ـــاني حـبـيبــي
/
بــس ... تعبنا
بس /شـــبعنا/ قهر
في خيال ألحب ذبنا
ويآما غنينا وسهرنا
بس/ وشـ بعد/ألسهر
لا براد/ ولا مطر
لا طيور/ ولا بحر
والليل ياحسرة حزين
من حرقته يصرخ

فجر/فجر/فجر
:

.
ايه ... عشقنا
بس/ ذقنا/ العشق/ مرَ
أنت خايف/ وأنا خايف
وين .. ما رحنا .. خطر
تهنا ما شفنا سعدنا
كل /عينَ/ فيها/ شر
ما جنينا (الا) الحسايف
قل/ لي /من/ فينا/ شعَر
أنتحر .. حكي .. ألشفايف
وصار/ حرفه/ من حجَر
:

.
ايه ... صبرنا
بس/ وشـ فاد /ألصبر
لا ألمواعيد انصفتنا
وما يكفينا ... ألنظر
لا العواطف جمعتنا
ولا يظللنا شجر
لا العواذل اتركتنا
ولا وقف معنا بشر
:

.
بس ... تعبنا
لا ترددها انتظر
بس ... تعبنا
يكفي/ ما عد/ ومر
ليت/ تبنا
واكتفينا بالستر
البلاوي/ مرمرتنا
وما حمى الحب الحذر
والحكاوي/ كذب فينا
ومابقى في الحب سر
والمشاكل/ شيبتنا
والنذير ارسل خبر

:

.
بس ... تعبنا
الحوادث/ نبهتنا
ليه يا خلي نصَرَ
بس ... تعبنا
ليه/ نمشي /على/ ألجمر
علميني؟؟ بعد هذا؟؟
وشـ يشجع/ نستمر!!؟
لا تكابر/ ياحبيبي
اغتنم /بعدي/ العمر
**

*

**

خربشيات
/
أهل القلوب البريئة
قلوبهم بلون الاشجار
أحلامهم بنقاء الماء
وخيالهم باتساع السماء
لديهم قدره على التسامح بلا حدود
ويتمتعون بقدرة الاغتسال بماء الاماني
وقدرة الحلم والانغماس فيه الى اخر قطراته
..
أهل القلوب البريئة
لا ينتظرون خنجر الغدر من يد صافحتهم
طقوسهم وأيامهم ولوحاتهم ملونه بالتفاؤل
لا يتعلمون من اخطائهم بسهولة
يكررون الاخطاء كعادات طفولية
يمنحون القلوب حولهم ثقة متناهيه
ولا يلمحون اللون الاسود في الحياة
..
أهل القلوب البريئة
يقتربون من الارواح




التي تمر في حياتهم حد الالتصاق
يتعلقون بالتفاصيل والبقايا كثيرا
ترافقهم حسن النية بالآخرين دائما
يتفننون بالتماس الاعذار للغير
ولا يعرف الظن السيء اليهم طريقا
..
أهل القلوب البريئة
يتمسكون بالبدايات بإصرار
ويرفضون النهايات برعب
لا يستوعبون واقع الفراق سريعا
يتحايلون على الواقع بحلم
ويتحايلون على الحلم بالوهم
ولهم على خارطة الاحلام




مساحات شاسعه
..
أهل القلوب البريئة
يمارسون دور حمام السلام
ينشرون الحب على الارض
يسهمون في بناء مدن الفرح
يسارعون لترميم انكسار القلوب
يتحدثون بصوت النقاء والحب والحلم
يشعرونك بانهم قد اخترعوا البياض
على الارض
..
أهل القلوب البريئة
يتمسكون بطفولتهم رغم السنوات
تبقى قلوبهم في طور الطفولة
لا تكبر اعماقهم ولا تتلوث ابدا
ترتسم ملامح الطفولة على وجوههم
أعينهم مرآه صادقة لا عماقهم
تقرأ باعينهم كل ما تخفيه اعماقهم
فهم لا يجيدون التخفي والاخفاء
ويفشلون في ارتداء الأقنعة
..
أهل القلوب البريئة
لا يخذلونك ابدا عند الحاجة اليهم
فهم اول من يدثر حاجتك ويسترها
وهم اول من تلمحهم عيناك عن انكسارك
وأول من ينتشلك عند غرقك بأحزانك
يمنحونك انفاسهم عند الاختناق
يحولون ايامهم الى طوق نجاة يلقونه اليك
..
أهل القلوب البريئة
حين يحبون يحبون بعنف
وحين يخلصون يخلصون بعنف
وحين يصدمون يصدمون بعنف
وحين ينكسرون ينكسرون بعنف
وحين يبذلون يبذلون بعنف
وحين يبكون يبكون بعنف

*

قد لا تكون قويا جسديا بما يكفي
قد تكون هناك بعض

نواحي الضعف في داخلك

لكنك تملك نقاط قوة لا يملكها غيرك

أنت قوي بأسلوبك .. بكلماتك .. بأفكارك

ابحث عن نقاط قوتك وعززها

وابحث عن نقاط ضعفك واغلبها

فلا تدع أي شي يضعفك مهما كان

*

إن هذه الحياة أقصر

من أن نضيعها في أمور تافهة

أو أن نشغل عقولنا

بالتفكير بهؤلاء الذين نبغضهم

فكر بأنه ليس هناك شخص في هذه الحياه

يخلو من العيوب

افتح قلبك .. وسع آفاق فكرك

فما من بعد العداوة إلا المحبة

حاول فإنك لن تخسر شيئا

*

حياتك مملوءة دوما بالتحديات

ولذلك فمن الأفضل أن تقرر عيشها

بسعادة اكبر على الرغم من كل التحديات
*
كان دائما يبدو بان الحياة الحقيقية

هي على وشك أن تبدأ
ولكن في كل مرة كان هناك

محنة يجب تجاوزها
عقبة في الطريق يجب عبورها
عمل يجب انجازه
دين يجب دفعه
ووقت يجب صرفه
كي تبدأ الحياة
ولكني أخيرا بدأت أفهم

بان هذه الأمور كانت هي الحياة
وجهة النظر هذه ساعدتني

أن افهم لاحقا بأنه لا

وجود للطريق نحو السعادة
السعادة هي بذاتها الطريق

ولذلك فاستمتع بكل لحظة
لاتنتظر

**

*

**



قالت وقلت

/

قالت: حبيبي رفقاً بي

قلت: هذا ما افعله

قالت: اقول لك رفقاً بي

قلت: قلت لكٍ هذا ما افعله

قالت: كيف ذلك وانت تلمح للفراق

قلت:الفراق ارحم

قالت: لم يكن يوماً كذلك

قلت: في حالتنا نعم

قالت: لا ارجوك

قلت: بل انا من يرجوكِ

قالت: خالد لا تفعل

قلت: يكفي ما فات

قالت: انا سـ اتحمل

قلت: الى متى

قالت: الى ان يشاء الله

قلت: كل الامور تشير الى الاسواء

قالت: اصبر

قلت: لا استطيع

قالت: من اجلي

قلت: كل ما افعله من اجلكِ

**

*

**



اخر الخربشات


/

في وقت مضى

كان هناك تسعة متسابقين في اولمبياد سياتل

وكان كل المتسابقون معوقون جسديا أو عقليا

وقفوا جميعا على خط البداية

لسباق مئة متر ركض
وانطلق مسدس بداية السباق

لم يستطع الكل الركض

ولكن كلهم أحبوا المشاركة فيه
وأثناء الركض انزلق

احد المشاركين من الذكور

وتعرض لشقلبات متتالية

قبل أن يبدأ بالبكاء على المضمار
فــ سمعه الثمانية الآخرون وهو يبكي
فابطأوا من ركضهم

وبدأوا ينظرون إلى الوراء نحوه

وتوقفوا عن الركض وعادوا إليه

عادوا كلهم جميعا إليه
فجلست بجنبه فتاة منغولية

وضمته نحوها

وسألته: أتشعر الآن بتحسن؟
فنهض الجميع ومشوا

جنبا إلى جنب كلهم إلى خط النهاية معا
فقامت الجماهير الموجودة جميعا

وهللت وصفقت لهم

ودام هذا التهليل والتصفيق طويلا
.

.
الأشخاص الذين شاهدوا هذا

مازالوا يتذكرونه ويقصونه
لماذا؟
لأننا جميعنا نعلم في دواخل نفوسنا

بان الحياة هي أكثر بكثير
من مجرد أن نحقق الفوز لأنفسنا
.

.
الأمر الأكثر أهمية في هذه الحياة

هي أن نساعد الآخرين على النجاح والفوز
حتى لو كان هذا معناه

أن نبطئ وننظر إلى الخلف

ونغير اتجاه سباقنا
**

*

**

الى اللقاء في الاسبوع القادم أن شاء الله

وأجمل صباح اتمناه للجميع

هناك 4 تعليقات:

زمان متغير يقول...

اهلا اخي اشكرك على اختيارك ....فعلا الحياة مملوءة بالتحديات ووقتها قصير لكن ان نعيشها ونقرر دلك حسب الظروف .....في من ظروفو غدرتو من وراء فصعب يتخد قرار ان يعيش هده الحياة بسعادة مع كل هاد التحديات

............صعب


احييك على ماقدمت اخي

White candle يقول...

نالت أعجابي كتاباتك

بها الكثير من الاحساس والابداع

ولكن لدي ملاحظة : لماذا لاتفصل بين المواضيع بحيث استطيع ان اعلق على كل جزء على حداء

gold يقول...

مراحب اختي زمان

الله اكرم من عبادة, لذا

فما قدره المولى سـ يكون

خيراً بأذنه سبحانه..

اسعدني هذا الحضور

فــ كل الشكر

واجمل مساء اتمناه لكِ

gold يقول...

مراحب الشمعة البيضاء

انا سعيد بـ اعجابكِ

بكتاباتي المتواضعة

وملاحظتكِ محل اهتمامي وتقدير

ومسئلة الفصل بين المواضيع

صعبة في الوقت الحالي

لأرتباط الاجزاء ببعضها البعض

اي, أن قالت وقلت مثلاً

تتحدث او يتحدث شخوصها

عن الخاطرة او القصيدة التي

في صدر الخربشات, ونفس الحالة

مع اخر الخربشات او اخر المشوار

فهي كُل صعب تجزئته..

لكِ مني كل الشكر على الزيارة

واجمل صباح اتمناه لكِ